Saturday, January 20, 2018
Home > علوم و تكنولوجيا > فيس بوك يسعى الى اقتحام المزيد من خصوصياتكم
علوم و تكنولوجيامقالات

فيس بوك يسعى الى اقتحام المزيد من خصوصياتكم

فيس بوك يعمل على تطوير اجهزة جديدة تسمح له بمراقبة المستخدمين بالصوت و الصورة و حتى قراءة افكارهم اذا لزم الامر.

ضهرت في العام 1984 قصة عن حاكم مستبد لبلاد خيالية اسمها اوشانيا, كان الحاكم يستخدم اداة اسمها تيليسكرين لمراقبة رعاياه المضطهدين من قبله.

الان فيس بوك يجري ابحاث لوضع مايكرفوناته و كاميراته في بيوت مستخدمين فيس بوك.

الشبكة الاجتماعية تخطط لإطلاق اول جهاز قابل للاستخدام والذي يسمى “بورتال” و يتوقع ان يكلف مايقرب 500 دولار.

الجهاز يتكون من شاشة مقاس 15 بوصة و كاميرا تحمل خاصية التعرف على الوجوه و مايكروفون يسمح بالتحكم الصوت.

و من المتوقع استخدام خاصية التعرف على الوجوه للسماح للمستخدمين الدخول الى حساباتهم من دون استخدام كلمات سر كما ان النظام سيستخدم لدردشة الفيديو.

تم تصميم الاداة من قبل قسم خفي في الفيس بوك يدعى “المبنى 8” الذي يعمل على مشاريع اخرى من ضمنها تكنولوجيا قراءة الافكار.

خلافاً المساعد الصوتي الذي اطلقه أمازن,  يخطط فيس بوك ان يقدم جهازه على انه اداة تمكن العائلات على التواصل,

فيس بوك يخطط لإطلاق المنتج في فعالية رسمية في مؤتمر المطورين السنوي الخاص به, و ستتوفر المنتجات في الاسواق في منتصف العام 2018.

اذا تجاهلنا الخطورة المحتملة التي تنتج عن السماح لكاميرات و مايكروفونات فيس بوك الى منزلك, تكلفة الجهاز المرتفعة تجعلة قريبا من ايفون و ايباد و لكن الخدمات التي يقدمها لا ترتقي الى خدمات الهواتف الذكية.

“المبنى 8” هو قسم عالي السرية في شركة فيس بوك كان تحت ادارة ريجينا دوجان  الرئيس السابق لوكالة ابحاث الدفاع المتقدمة الذي يخصص للابحاث العسكرية.

العام الماضي اعترف فيس بوك بأن فريق ابحاثه السري يعمل في تكنولوجيا لقراءة الافكار بسرعة 100 كلمة في الدقيقة؟

هل سينتهي المطاف بزوكربيرج (رئيس فيس بوك) يراقب من يشاء من على طاولة مكتبه؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *